كسوة شتاء

هنيئاً لمن ساهم في كسوة إخوانه من المحتاجين  والأسر المتعففة  وقدّم لهم يد العون والمساعدة، وأكرمهم بما أفاء الله عليه

67%